آخر المستجدات
وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك

أيمن "هرقل العرب"

م. أسعد البعيجات

في صيف عام ٢٠٠٠/٥/٢٧ كان هذا الطفل أيمن الرحاحلة يسرح بالعنزات وعمرة لا يتجاوز ال ١٦ عاما ... يسرح في جبال السلط بالقرب من منطقة الطف ... لحظات وينفجر فيه لُغم لا نعلم هل هي من ألغام هرقل او صاحبنا بيريز .... تحرك المجاورين ومن سمعوا ألمه وصراخه لاسعافه فكانت الاصابة تتطلب قطع يده ووضع البلاتين في قدمية لتستمر حياته...

أيمن يد مقطوعة وبلاتين في قدمية واحدى عينية لا يرى فيها ....متزوج وعنده طفلة جميلة عاطل عن العمل لا راتب من هرقل ولا من كسرى يسعى في الحياة جاهدا لتأمين قوت يومه بين مديرية الأراضي ومساعدة المراجعين مقابل بعض الدنانير أو مساعدة أهله في كشك قهوة على شارع الستين تحت بيت سفيرنا في عُمان ...لا تأمين صحي ولا تقاعد ولا راتب .... طرق الأبواب والشبابيك والطاقات ووتعربش السناسل ولا حياة لمن تنادي ....

لا يتوقف الأمر عند ذلك فكشك أيمن يُزعج سفيرنا في عُمان فتم الايعاز للبلدية لخلع كُشكه كما خُلعت يده ..أي سياحة ومنظر جمالي تبحثون عنه ....

تذكرت الحكومة كيف هرعت فارعة دارعة على ذهبات او رادارات هرقل .... عندما يتعلق الامر بالأنسان يكون الجواب الصد والنسيان ....

صديقي أيمن لو كنت اللغم نفسه كان إجت كل الدولة واستعانوا بالخبراء وأغلقوا الطرق وحملوك على شاحنات مجهزة وأخذوك على تل ابيب ...

حتى يد بلاستيك بخلوا بها عليك ....

ماذا ترتجي من أيادي كلها بلاستيك مصنوعة من أسوء المواد الخام !؟

 
Developed By : VERTEX Technologies