آخر المستجدات
التربية تنهي استعداداتها لدورة التوجيهي التكميلية.. وتعمم بتكليف المعلمين بأعمال المراقبة انهيار خزان فوسفوريك في العقبة.. المحافظ يجتمع بادارة الفوسفات الأحد.. والشركة ترد الحجايا: حتى الاعارة تحولت إلى شركة اكاديمية الملكة رانيا.. ولا تراجع عن العلاوة مهما قال سحيجة الحكومة مليارات الدولارات عالقة بين الأردن والعراق امانة عمان تدرس احالة عدد من موظفيها المستكملين الشروط على التقاعد - اسماء الامن يصدر بيانا حول استخدام الكلاب في زيارة الرزاز إلى اربد العرموطي: مراكز قوى تحول دون النهوض بالدولة الأردنية مجالس محافظات تلوح بتقديم استقالتها احتجاجا على الاجراءات الحكومية الربضي ل الأردن 24: إعادة تسعير التعرفة الكهربائية وبند أسعار الوقود مازالا قيد التشاور ارشيدات لـ الاردن24: اجراءات قضائية بحق الحكومة لعدم إلغاء اتفاقية الغاز الموقعة مع الكيان الصهيوني وثيقة تؤكد وقف منح أبناء الوسط والشمال للأقل حظا والمقبولين على الدورة الشتوية.. والوزارة تنفي إربد: هاجس إغلاق المحال التجارية يلاحق أصحابها باستمرار.. ولا حلول الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجازه ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق.. وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته شاهد - قنوات إيرانية تبث لقطات تدحض الرواية الأمريكية بشأن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية في مضيق هرمز الاردنيون يدفعون 45% من ثمن ملابس أطفالهم للحكومة.. لا اصابات بين الأردنيين في اليونان.. والخارجية تدعوهم للحذر البطاينة: 220 تسوية بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية حراك بني حسن يعلن وقف المفاوضات مع الجهات الرسمية والعشائرية.. والعودة إلى الشارع زواتي توضّح تعويض الاردن من الغاز المصري بدل انقطاع 15 سنة

أوكرانيا هي (الحلّ)

أحمد حسن الزعبي
على زماننا ..كان أول ما يقوم به طالب التوجيهي بعد ان ينهي امتحاناته، هو الذهاب إلى السينما ليحضر فيلمين وثائقيين بتذكرة واحدة؛ في زمن كان فيه الذهاب إلى السينما يوازي الذهاب إلى بانكوك هذه الأيام بكل ما يحمله من نقد مجتمعي، واتهام بــ»الخطيئة»، والدخول إلى قائمة «البلاك ليست» ..الا ان طالب التوجيهي كان يتمتع (بحصانة) خاصة بسبب ما قام به من (جهد) منقطع النظير طوال سنة كاملة من الدراسة، فصار الذهاب الى السينمات مع مرور الزمن طقساً مألوفاً عند الأهالي والجيران، وبالتالي الجلوس في «اللوج» بالجسد المتقوّس إلى الأمام، يمكن قبولها من باب تطيير الزهق ..و لا ضير من تدخين سيجارتين فرط عند إطفاء الضوء وبدء العرض، و»النحنحة» بصوت مرتفع ..وغيرها من ردود أفعال لا مجال لذكرها .. كل هذا يأتي في سياق الانتقام من الضغط النفسي بأثر رجعي .. والترويح عن الذات والمكافأة على التعب..
زيارة الــ 12 نائباً إلى اوكرانيا والتي وصفت بالرسمية قبل (حل) البرلمان بأيام، تشبه تماما ذهاب طلاب التوجيهي إلى السينما بعد الامتحانات...فهي وان كانت تحظى بذات التبرير ..(تطيير الزهق، والخروج من الضغط النفسي..مكافأة على الأتعاب)..إلى انها تمتاز عن (روحة السينما) بإضافة بعض الأهداف الوقورة كتوثيق «خواصر» التعاون المشترك، والتأكيد على العلاقات (الحميمية) بين البلدين..و(الاطلاع) على الخبرات الأوكرانية، والتعرف عن قرب على (المؤهلات) التي يجب ان يتمتع بها المشّرع هناك، وكيفية الاقتراب اكثر من (القاعدة) الشعبية عند (الترشيح)، خصوصاً لمن يملك (خلفية) نيابية عريقة في هذا المجال .. وبالتأكيد سيقوم الوفد بــ (تبادل) الخبرات، لا سيما في (سنّ) القوانين، و(ابراز) الدور الرقابي على السلطة التنفيذية، و(الوقوف) على كل صغيرة وكبيرة في الحياة البرلمانية هناك ..طبعاً كل هذا يأتي في سياق (التغيير) و(الاصلاح) الذي ننتهجه بخطى ثابتة و(رؤية) واضحة من قبل ان يبدأ الربيع العربي ..بالإضافة الى ما تملكه من (مقوّمات) طبيعية لحياة حزبية تعددية في السنوات القليلة القادمة ..
و..»الله ريتها مقبولة» هالديمقراطية!!!!.."الراي"