آخر المستجدات
تعليق دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في المملكة الخميس الامن ينشر حالة الطرق لغاية الساعة 11 مساء.. ويدعو لعدم الخروج إلا للضرورة القصوى - تفاصيل تأجيل امتحان التوجيهي المقرر الخميس إلى يوم الاحد وتعليق دوام مراكز التصحيح الدفاع المدني يؤمن 101 شخصا علقت مركباتهم بالثلوج الرزاز يقرر تعطيل دوام الوزارات والدوائر الرسمية يوم الخميس اصابة اثنين من كوادر كهرباء اربد بصعقة كهربائية الخارجية: وفاة معتمر أردني واصابة ٤ آخرين بجروح خطيرة بحادث حافلة في السعودية الامانة: 135 آلية تتعامل مع الثلوج على 36 مسار مجلس الوزراء يوافق على نظام الاعسار السعدي لـ الاردن24: تعليق اعتصام العاملين في البلديات الخميس وتوافق على تنفيذ المطالب - تفاصيل شكاوى من تغوّل متطوع في اللجنة الاولمبية على الموظفين.. واللجنة لـ الاردن24: كيدية تحديث 6 || جامعات تقرر تعليق دوام الخميس وأخرى تؤجله ساعة - اسماء جامعات تعلق وأخرى تأخر الدوام غداً الخميس ( تحديث مستمر) احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء خفض ضريبة المبيعات على عدة أصناف يدخل حيز التنفيذ - جداول الافراج عن المهندس رامي سحويل بعد اسابيع من فقدان النصاب.. صوت نقيب الصحفيين يُرجّح استمرار تعطيل حسم ملف العضوية! إلغاء الطلب القضائي عن المواطن مراد الدويك أول من كشف قضية مصنع الدخان.. وتمكينه من رؤية والدته وزارة المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر بينو يؤكد: شبهة دستورية اثناء التصويت على قانون العمل.. لا نصاب وخطأ في العدّ
عـاجـل :

أوجاع من الدرجة الثالثة

أحمد حسن الزعبي
يقول المثل العربي : «موت الفقير وفضيحة الغني» لا يسمع بهما أحد..ففي الحالتين ليس من مصلحة أحد أن يعرف فالأولى ليست مهمة ، والثانية يجب الا تكون مهمة ..
ما حدث في باريس الأسبوع الماضي يشبه الى حد كبير «موت الغني» و»فضيحة الفقير» في نفس الوقت. فقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعاطف والتغريدات والتضامن مع ما جرى واتّحدت عواطف القارات الست في دقائق ضد الارهاب وقتل السلام ...لكن هذا التضامن الأنيق الذي لف العالم بالألوان الزرقاء والبيضاء والحمراء «العلم الفرنسي»...وكتابة عبارات التعاطف باللغة الفرنسية ، وتغيير صور «البروفايلات» على «الفيس بوك» بالقميص الأزرق الذي يعلوه الديك..لم نر مثله عندما مات أكثر من 300 ألف سوري بنفس الأسباب والمصدر والأدوات...كما لم نر مثل هذا التضامن العالمي الرقيق مع موت أكثر من مليون عراقي بالتقسيط المريح منذ الحرب على العراق قبل ربع قرن تقريباً ...نحن لا «نحسد» أحدا على المصيبة ..ولكن نريد فقط ان نساوي بين الموتين «الموت الغربي» الأزرق» والموت العربي «الحنطي»...
**
الأسبوع الماضي..احتل صدارة التغريدات الفرنسية هاشتاق « أنا كلب» ..حيث عبّر الكثير من المغرّدين عن حزنهم لمصرع كلب بوليسي خلال المواجهات مع مخطط الهجمات عبدالحميد أبا عود في حي «سان دوني»..وشاع وسم «انا كلب» باللغة الفرنسية حتى تصدر الوسوم الأكثر تداولاً نهار الأربعاء الماضي حيث بلغت التغريدات التي تعاطفت مع الكلب «ديزل» أكثر من 15 الف تغريدة كلها حاولت ن تكرّم «ديزل» بتفانيه في محاربة الإرهاب على طريقتها..
هذا التضامن الجميل مع الكلب ...قد يكون أجمل في عيوننا لو ان صراخ الأطفال من تحت الأنقاض ودماءهم النازفة على أكتاف المسعفين لاقت بعض الاهتمام والتكريم العالمي الذي حظي به ديزل...وسيكون أجمل وأجمل لو أن الشعور بالوجع لا يقسم حسب العالم..أول وثان وثالث...
أنا لا ألومهم ، لا ألوم أحداً..ربما لأن هذا زمن «الهوهوة» والنباح...لا زمن «انين الظلم والصياح»..الراي