آخر المستجدات
حلم تملك “شاليهات” قد يسجن عشرات المواطنين في العقبة قبل إعلان النتائج الأولية للانتخابات..تشديدات أمنية بالجزائر الارصاد تحذر من الانزلاق وتشكل الصقيع وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء العمري لـ الاردن24: سنتوسع في دعم أجور نقل الطلبة بعد انتهاء تطبيق "الدفع الالكتروني" العوران يطالب الرزاز بترجمة تصريحاته إلى أفعال برية يكتب: نقابة الصحفيين.. (1) الغابر ماثلاً في الحاضر النقابي الصحة: 71 اصابة بالانفلونزا الموسمية الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الخدمة المدنية وفاة طفلين وإصابة أربعة آخرين إثر حريق شقة في عمان بلدية الزرقاء توضح حول انهيار جدار استنادي لعمارة بسبب مياه الصرف الصحي والشرب نتنياهو: سأستقيل من مناصبي الوزارية بريزات يعلن التزامه بزيارة المعتقلين السياسيّين ويتسلّم مذكّرة بمطالب حراك أبناء قبيلة بني حسن برلين تتجاوز عقدة الهولوكوست.. فماذا سيكون الردّ الأردني على رسالة هنيّة؟! بعد "هجوم المشارط".. المعلمين تستهجن ممطالة التربية وتطالب بحماية أرواح الطلبة مزارعو زيتون يغلقون طريق (جرش - عجلون) بعبوات زيت زيتون العبادي لـ الاردن24: الحكومة تحاول تجميل القبيح في موازنتها.. وحزم الرزاز لم تلمس جوهر المشكلة النعيمي لـ الاردن24: لا تغيير على نظام التوجيهي.. ولن نعقد الدورة التكميلية في نفس الموعد السابق توق لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض الجامعية قبل منتصف شباط أبو حسان لـ الاردن24: ندعم رفع الحدّ الأدنى للأجور
عـاجـل :

أوجاع من الدرجة الثالثة

أحمد حسن الزعبي
يقول المثل العربي : «موت الفقير وفضيحة الغني» لا يسمع بهما أحد..ففي الحالتين ليس من مصلحة أحد أن يعرف فالأولى ليست مهمة ، والثانية يجب الا تكون مهمة ..
ما حدث في باريس الأسبوع الماضي يشبه الى حد كبير «موت الغني» و»فضيحة الفقير» في نفس الوقت. فقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعاطف والتغريدات والتضامن مع ما جرى واتّحدت عواطف القارات الست في دقائق ضد الارهاب وقتل السلام ...لكن هذا التضامن الأنيق الذي لف العالم بالألوان الزرقاء والبيضاء والحمراء «العلم الفرنسي»...وكتابة عبارات التعاطف باللغة الفرنسية ، وتغيير صور «البروفايلات» على «الفيس بوك» بالقميص الأزرق الذي يعلوه الديك..لم نر مثله عندما مات أكثر من 300 ألف سوري بنفس الأسباب والمصدر والأدوات...كما لم نر مثل هذا التضامن العالمي الرقيق مع موت أكثر من مليون عراقي بالتقسيط المريح منذ الحرب على العراق قبل ربع قرن تقريباً ...نحن لا «نحسد» أحدا على المصيبة ..ولكن نريد فقط ان نساوي بين الموتين «الموت الغربي» الأزرق» والموت العربي «الحنطي»...
**
الأسبوع الماضي..احتل صدارة التغريدات الفرنسية هاشتاق « أنا كلب» ..حيث عبّر الكثير من المغرّدين عن حزنهم لمصرع كلب بوليسي خلال المواجهات مع مخطط الهجمات عبدالحميد أبا عود في حي «سان دوني»..وشاع وسم «انا كلب» باللغة الفرنسية حتى تصدر الوسوم الأكثر تداولاً نهار الأربعاء الماضي حيث بلغت التغريدات التي تعاطفت مع الكلب «ديزل» أكثر من 15 الف تغريدة كلها حاولت ن تكرّم «ديزل» بتفانيه في محاربة الإرهاب على طريقتها..
هذا التضامن الجميل مع الكلب ...قد يكون أجمل في عيوننا لو ان صراخ الأطفال من تحت الأنقاض ودماءهم النازفة على أكتاف المسعفين لاقت بعض الاهتمام والتكريم العالمي الذي حظي به ديزل...وسيكون أجمل وأجمل لو أن الشعور بالوجع لا يقسم حسب العالم..أول وثان وثالث...
أنا لا ألومهم ، لا ألوم أحداً..ربما لأن هذا زمن «الهوهوة» والنباح...لا زمن «انين الظلم والصياح»..الراي