آخر المستجدات
الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية الزعبي لـ الاردن24: سنحلّ مشكلة المياه في محافظات الشمال نهاية العام.. ولن نتهاون بأي تلاعب ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي لـ الاردن24: دراسة لاخضاع كافة العاملين في أوبر وكريم للضمان أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد" 3 دونمات شرط إقامة المستشفيات والمدارس اعتصام ليلي في المفرق للافراج عن المعتقلين .. ورفضا لاملاءات صندوق النقد - صور سلامة يكتب: بين تردي المستشفيات الحكومية و"بزنس" الخاصة .. أبقراط يقدم استقالته! القبض على صاحب اسبقيات اطلق النار على شخص آخر في الصويفية العبوس يحذر من التسارع في الانفلات الأخلاقي: يُنذر بانفلات أمني.. النائب المجالي يحذّر من تيار "الدولة المدنية" صدور التعليمات الخاصة بـاعفاء مركبات الاشخاص ذوي الاعاقة - تفاصيل اقتصاديون لـ الاردن24: اقالة حكومة الرزاز واجبة.. وما نعيشه نتيجة طبيعية لسياسة خرقاء.. والقادم اسوأ
عـاجـل :

أهمية التواصل في العلاقات الاجتماعية

هيا سبيرينغ
التواصل هو جزء حيوي من أي علاقة سواء كانت هذه العلاقة تجارية أو شخصية. دون الاتصال الناجح في العلاقات الاحتمال هو أنها سوف تفشل. الاتصال ليس دائما سهلا كما يبدو خصوصا إذا كانت العلاقة متوترة بالفعل. بصفتي مدربًا للحياة أهدف إلى مساعدة الناس على تحسين أساليب الاتصال من أجل إصلاح العلاقات بين الطرفين وتنميتها،فالعامل الأساسي للنجاح في الحياة هو فن التواصل.


العلاقات الشخصية:

لا يهم كم تعتقد أنك تعرف أو تحب شخص ما فلا أحد يستطيع قراءة عقلك ومعرفة بماذا تفكر. هذا هو السبب الذي يدعو الى معرفة أهمية التواصل بشكل علني وفاعلية . سيساعدك التواصل الفعال مع شريكك في فهم أفكاره وبماذا يشعر فتشعر بالقرب منه اكثر فبدون هذا النوع من التواصل في العلاقات يمكن أن تنشأ مشكلات خطيرة بسبب سوء الفهم أو سوء قراءة افكار شريكك. فالتحدث بين الاشخاص عبارة عن شارع باتجاهين كل شخص يتجه بما يناسب معتقداته الشخصيه.

في معظم الأحيان تقوم بالاستماع إلى شريكك وعدم مشاركة أفكارك ومشاعرك الخاصة مما يؤدي الى شعور بالضيق ومشاعر سلبية تجاه الآخر. حاول أن تتأكد دائما من أن لديكما متسع من الوقت للتحدث عن الامور الخاصه والسماع من الطرف الأخر ومعرفة حاجاته،رغباته والأمور التي تدور في ذهنه من دون أحكام شخصية من قبلك.

التواصل في أي علاقة حميمية لا يجب أن يكون محادثة فقط. يمكن أن تكون لمسة على الكتف أو عناق عندما يكون شخص ما مستاءً فهذا يتيح أثرا قوياً ومفيداً مع الانتباه أن في هذا العصر الحديث قد يكون من الصعب جذب انتباه شريكك وقضاء وقتًا ممتعًا معًا بسبب الانشغال بالأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر و الهواتف المحمولة فعندما تستطيع أن تخصص ساعة في كل ليلة من أجل الحضن على الأريكة والتحدث إلى بعضكما البعض دون أي تشتيت آخر. سيكون التأثير الإيجابي الذي ستتركه على شريكك وعلى علاقتك كبيرًا.

فكثير من الأحيان ننشغل بمتطلبات الحياة اليومية ورغباتنا الشخصية لنقوم من دون قصد بإهمال الطرف الآخر وبماذا يشعر، فيصبح تفكير الشخص مرتكز على كلمة "أنا" على نفسه اكثر من شريك حياته "انا ماذا اريد؟،انا ماذا ساستفيد؟...الخ" وعندما يبدأ الشريكين بهذه المرحلة من التفكير تكون بداية انهيار العلاقة بينهما حتى إذا لم يكن هناك طلاق فيصبح الزوجين شريكين بالسكن وليس اكثر.

مع الذكر أن انتقاد الشخص الآخر من اهم أسباب انتهاء العلاقات وفشلها فعندما نقوم باستبدال الانتقاد بتقدير للشخص الآخرفهذا سيرفع من مستوى الإنتاجية له ورغبته في اسعادك وهذا صحيح سواء كان في إدارة الاشخاص او في العلاقات الاجتماعية.



العلاقات المهنية

يعد التواصل مفتاحًا اساسيا في بيئة العمل لكي تكون ناجحًا في عالم العمل ، يجب عليك أولاً ضبط تقنيات التواصل لديك. وأهم التقنيات التي يتم نسيانها عادة هي الاستماع. تأكد من أنك تستمع جيدا دائمًا إلى من حولك عندما يتحدثون إليك لن تتدفق المحادثة بشكل أفضل فقط إذا سمحت للناس بالتحدث للنهايه ولكنك ستتعلم أيضًا شيئًا في هذه العملية وستلاحظ اشياء لا يراها المتكلم كما تراها انت بفنك وقدرتك على الاصغاء جيدا لما يتم قوله.

من الأخطاء الشائعة الأخرى التي يرتكبها الأشخاص في مجال الأعمال هو أنهم ينسون أن يكونوا على طبيعتهم عند التواصل يحاولون تغيير شخصيتهم بصورة لا تظهر صدقهم انما تبعث رسائل سلبية للشخص الاخر من المستحسن عدم القيام بذلك فالعلاقات الناجحة مبنية على الثقة والاحترام. أظهر شخصيتك وتوازن مع الاخرين فمن المرجح أن يستجيب الناس بشكل إيجابي إذا تمكنوا من رؤية حقيقتك للشعور بتواصل حقيقي وليس سطحي فنحن بطبيعتنا نميل إلى الاشخاص الذين يشبهوننا وهذا لا يعني أن تكون مزيف لكن عليك اتباع تقنية "التواصل" بلغة الجسد حيث أن التواصل الحقيقي بين الاشخاص يكون بلغة الجسد ونبرة الصوت وحتى إيقاع التنفس.

التواصل الفعال في العلاقات ليس بالأمر السهل لفهمه على الفور قد يستغرق الأمر سنوات حتى تتحكم بالمخرجات المطلوبة وتكون فعالا في طريقة تواصلك مع الآخرين. تذكر دائمًا أن تكون فعالا في الطريقة التي توصل بها المعلومة للشخص الاخر فإن ذلك سيساعد في إنشاء روابط حقيقية بينك وبين زملائك.

فالتواصل الفعال لا يكون بما كنت تقصد من قولك لشىء معين انما يقاس بالطريقة التي استجاب بها المستمع لما تقوله، تذكر هذا جيدا.