آخر المستجدات
الفايز: قرار اليونسكو حول القدس يؤكد على جميع عناصر الموقف الأردني إزاء البلدة القديمة وأسوارها مواطنون يشكون استثناءهم من التعيين على الحالات الإنسانية.. وديوان الخدمة لا يجيب غور الأردن آخر مشاريع الضم.. تعرف إلى مراحل توسع الاحتلال الإسرائيلي بالخرائط ضبط أدوية غير مسجلة ومنتهية الصلاحية العضايلة للأردن24: القادمون من الدول المصنفة بالخضراء سيتمكنون من دخول المملكة دون الخضوع للحجر الصحي مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء حريات العمل الإسلامي : توقيف ذياب اعتداء على الحياة الحزبية وتكريس لعقلية الأحكام العرفية الاردن: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر التعليم العالي يعلن فتح الترشح لشغل موقع رئيس جامعة مؤتة.. ويحدد الشروط ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الموافقة على تكفيل أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب تدهور الوضع الصحي للناشط المعتقل علي صرصور.. ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات أشكنازي: "الضم" ليس على جدول الأعمال في الفترة القريبة الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل العضايلة: القادمون من الخليج سيخضعون للحجر.. وخطة فتح السياحة للدول الخضراء وبائيا نهاية الشهر صدور أسس تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم

أم القطين يُكشف (المحترفين)

أمجد المجالي

حملت المفاجأة التي أعلن عنها فريق أم القطين أمس بإبعاده لنظيره الحسين من بطولة كأس الاردن لكرة القدم عقب الفوز اللافت 2-1، الكثير من الدلالات الهامة حول المستويات الفنية والمسافة الحقيقية للفوارق بين طوابق الدرجات.

أم القطين المصنف ضمن أندية الدرجة الثانية كشف الواقع الحقيقي للفجوة الفنية بين المحترفين وأندية الاولى والثانية، وأن المسافة بينها ليست كما كان يعتقد السواد الاعظم بأنها كبيرة وشاسعة، وأن كرة القدم تعطي من يعطيها، وأن قرار اقحام أندية الاولى والثانية في بطولة الكأس كان صائباً للتعبير عن القدرات والامكانات.

وتبقى لعبة كرة القدم مليئة بالمفاجآت والمفارقات، الأمر الذي يضفي عليها الاثارة والشغف، وهذا ما أكده مجدداً فريق أم القطين باجتهاد جهازه الفني واللاعبين، لتشكل بطولة الكأس بنظامها الجديد فرصة مثالية لتسليط الضوء على مواهب كانت في غياهب -النسيان-.

ولو استعرضنا الفوارق بين فريق يلعب بدوري الدرجة الثانية وآخر ضمن أندية المحترفين، فإن المشاهدات ورقياً تميل لمصلحة الأخير وبنسبة كبيرة وواضحة، بدءاً من الخبرات والعناصر ومروراً بالايرادات المالية وانتهاءً بعقود اللاعبين والتفاوت الملحوظ، ومع ذلك فإن أم القطين برهن أن تلك الفوارق تبقى على الورق فقط، وأن الحسابات تختلف فوق أرضية الميدان استنادا الى معايير الجهد والعطاء والانضباط التكتيكي، وهو ما ميز فريق الدرجة الثانية ومهد الطريق أمامه لإقصاء «المحترف» والمضي قدماً في طموحاته الى فضاءات قد تشكل له مرحلة مفصلية في مسيرته المقبلة.

amjadmajaly@yahoo.com

الراي


 
Developed By : VERTEX Technologies