آخر المستجدات
القبول الموحد توضح حول أخطاء محدودة في نتائج القبول وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي مجلس نقابة الأطباء يعلن عن تجميد جميع الإجراءات التصعيدية المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة أبو غزلة يكتب: الإدارة التربوية ستموت واقفة في عهد حكومة النهضة الأجهزة الأمنية تطلب من المعطلين عن العمل في المفرق ازالة خيمتهم الداخلية: أسس جديدة لمنح الجنسية والاقامة للمستثمرين عاطف الطراونة: نشعر في الأردن بأننا تحت حصار مطبق المعلمين لـ الاردن٢٤: محامي النقابة ناب عن ٣٢٠ محاميا متطوعا.. ولقاءات الحكومة بدون حلول وزير الداخلية يقرر ادامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة أبو عاقولة لـ الاردن٢٤: تراجع تجارة الترانزيت بنسبة ٧٠- ٨٠٪..وشركات تخليص أوقفت أعمالها هنطش لـ الاردن٢٤: الجزائر اتفقت مع الأردن على بيعها الغاز.. وتفاجأت بالغائها وتوقيع أخرى مع الاحتلال! بعد فرض رسوم على التجارة الالكترونية.. مواطنون يشتكون ارتفاع قيمة تخمين البضائع!
عـاجـل :

أطفالنا والحكومات

كامل النصيرات
كل يوم نبذل جهداً لا يوصف في إيقاظ الأولاد للذهاب للمدرسة ..ومرحلة التمغيط و..وهيني صاحي ..شوية وأقوم ؛ هي حكاية كل يوم ..أما أيّام العطل فأنت تبذل جهداً لكي تنام ساعة أو ساعتين زيادة صباحاً ..فلا تعرف ايّ قدرة صباحية هبطت عليهم : نطنطة في كل اتجاه ..صراخ أعلى من صوت طبل الحرب ..تصحو وأنت مدرك أن القيامة قد قامت ..! الآن تنتهي المدرسة..ولن يكون مطلوب منك أن تصحّيهم صباحاً ..بل أنت من سيصحو على ايقاع فوضاهم المزعجة ..أنت من سيصحو وهو يشدّ شعر رأسه إذا كان لديك شعر رأس ..أو أنك سقوم باللطم على صلعتك مما يزيد لمعانها وقت الشمس .. الحكومات كالأطفال ..إذا أيقظتها لا تصحو إلا متثاقلة ..ولا تذهب إلا مضطرة ..ولا تطيعك إلا خوفاً من عقابك الأخير ..وإذا ما تركتها و ركنت إلى نفسك بعيداً عنها ..تجدها تقفز إليك لحظة هدوئك مثل (تاع الغفلة) ..تجعلك تنقز ..تضطرب ..تتلخبط ..تتشبلك ببعضك ..تحاول أن تجمع نفسك فلا تستطيع ..لأن أسلحة فوضاها أقوى و أمتن من أسلحة ترتيبك و تنظيمك .. لكن الفرق شاسع بين أطفالك و الحكومات ..أطفالك تحلف و أنت مغمّض أنهم مليئون بالطهارة والبراءة و العفوية ..أمّا الحكومات فلا تحلف على براءتها ..وإن حلفت فلن يصدقك أحد ؛ حتى هي لن تصدقك ..وأنت ؛ نعم أنت ؛ لن تصدقك ..! اطفالك يعطونك عمرك و سعادتك ..أما الحكومات فتسرق عمرك و تسرق معك سعادتك ..وتبقى طوال العمر تبحث عن عمرك ..! الدستور