آخر المستجدات
خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر التربية تصرف مستحقات معلمي الإضافي شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا
عـاجـل :

أطفالنا والحكومات

كامل النصيرات
كل يوم نبذل جهداً لا يوصف في إيقاظ الأولاد للذهاب للمدرسة ..ومرحلة التمغيط و..وهيني صاحي ..شوية وأقوم ؛ هي حكاية كل يوم ..أما أيّام العطل فأنت تبذل جهداً لكي تنام ساعة أو ساعتين زيادة صباحاً ..فلا تعرف ايّ قدرة صباحية هبطت عليهم : نطنطة في كل اتجاه ..صراخ أعلى من صوت طبل الحرب ..تصحو وأنت مدرك أن القيامة قد قامت ..! الآن تنتهي المدرسة..ولن يكون مطلوب منك أن تصحّيهم صباحاً ..بل أنت من سيصحو على ايقاع فوضاهم المزعجة ..أنت من سيصحو وهو يشدّ شعر رأسه إذا كان لديك شعر رأس ..أو أنك سقوم باللطم على صلعتك مما يزيد لمعانها وقت الشمس .. الحكومات كالأطفال ..إذا أيقظتها لا تصحو إلا متثاقلة ..ولا تذهب إلا مضطرة ..ولا تطيعك إلا خوفاً من عقابك الأخير ..وإذا ما تركتها و ركنت إلى نفسك بعيداً عنها ..تجدها تقفز إليك لحظة هدوئك مثل (تاع الغفلة) ..تجعلك تنقز ..تضطرب ..تتلخبط ..تتشبلك ببعضك ..تحاول أن تجمع نفسك فلا تستطيع ..لأن أسلحة فوضاها أقوى و أمتن من أسلحة ترتيبك و تنظيمك .. لكن الفرق شاسع بين أطفالك و الحكومات ..أطفالك تحلف و أنت مغمّض أنهم مليئون بالطهارة والبراءة و العفوية ..أمّا الحكومات فلا تحلف على براءتها ..وإن حلفت فلن يصدقك أحد ؛ حتى هي لن تصدقك ..وأنت ؛ نعم أنت ؛ لن تصدقك ..! اطفالك يعطونك عمرك و سعادتك ..أما الحكومات فتسرق عمرك و تسرق معك سعادتك ..وتبقى طوال العمر تبحث عن عمرك ..! الدستور