آخر المستجدات
بنس يقول ان نقل السفارة العام القادم.. وحرس الكنيست يخرج الأعضاء العرب من قاعة الجلسات القبض على مرتكب حادثة السطو على فرع بنك الاتحاد بنس من القدس: نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل يساعد على تحقيق السلام الحباشنة لـ الاردن24: صدمة في اروقة البرلمان.. ونواب يشعرون بـ "الخديعة" منخفضان جويان خلال الاسبوع الحالي.. وثلوج على المرتفعات الجمعة الامانة لـ الاردن24: اصلاح شارع الشهيد وصفي التل على نفقة مالك المنشأة المتسببة بالانهيار بلدية الرصيفة تقاضي امانة عمان للمطالبة بـ 2 مليون دينار ديوان الخدمة ينشر الكشف التنافسي لسنة 2018 ويدعو المتقدمين للاعتراض - رابط وفاة 7 أطفال في حريق منزل بالفجيرة وفيات الاثنين 22/1/2018 تنقلات وتشكيلات واسعه في دائرة ضريبة الدخل والمبيعات - اسماء النائب ابو السيد غادر اجتماع لجنة فلسطين محتجا على السفير البريطاني المصري: عدم توريد البلديات مبالغ التأمين الصحي "اهمال" يتحمل رئيس البلدية مسؤوليته النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملقي: وضع السقوف السعرية للخبز في اليوم الذي يلي تقديم الدعم محمد ذنيبات يستفز عبدالله العكايلة.. والاخير: لا يوجد شخص يأتي هنا ويقول هذه العبارات! العكايلة يطلب تحديد جلسة خاصة لطرح ثقة بحكومة الملقي الكباريتي يطالب الحكومة بارجاء رفع الاسعار شهرا.. ويدعو التجار لمراعاة ظروف الاردنيين ذبحتونا: مستمرون بالتصدي لرفع رسوم الدبلوم، والنائب رمضان يسأل عن "لومينوس"
عـاجـل :

أطباء يحذرون: عمق 2 سم فقط قد يتسبَّب في غرق الطفل

الاردن 24 -  

أوصت الرابطة الإسبانية لأطباء الأطفال بضرورة مراقبة الصغار في كل لحظة أثناء وجودهم في الماء أو لعبهم بالقرب منه، إذ إن عمق 2 سم فقط يمكن أن يتسبب في تعرض الأطفال الرضع للغرق.

ووفقاً لتحذير الرابطة الذي نشر على موقع EnFamilia فإنه "في عمق حوض استحمام، أو مسبح محمول أو غيره، أقل من دقيقتين يكفي ليواجه طفلٌ خطر الغرق"، وقد نشرت الرابطة معلومات متخصصة في كيفية تحقيق الأمان في المسبح لتجنب غرق الصغار.

وقد ارتفعت حوادث الغرق لتبلغ نسبتها 13% من أسباب وفاة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و14 عاماً في إسبانيا، وفقاً لبيانات المعهد الوطني للإحصاء، وهو ثاني أكبر أسباب الوفاة بعد حوادث السير.

تقع حوادث الغرق للأطفال أقل من خمسة أعوام في المسابح الخاصة، ويكمن الخطر في أنهم أكثر استقلالية من الأطفال الرضع، ويتحركون بسرعة بحيث يمكنهم الإفلات من عناية الكبار. إلى جانب عدم درايتهم بمواقف الخطر وعدم امتلاكهم المهارة في حال وقوعهم في الماء.
وقد ذكرت الرابطة أن عمل سياج يحيط بالمسبح يقلل نسبة الوفيات نتيجة حوادث الغرق بنسبة 95 % وحين يكون الصغار داخل المسبح أو حوله فيجب أن يكونوا تحت أنظار الكبار دائماً.




لا تدع الطفل يخرج من محيط نظرك ولا تنشغل بالهاتف


في حالة الأطفال الأكبر عمراً الذين يمكنهم السباحة، يجب أن يكون الطفل تحت نظر أحد البالغين ذوي الخبرة أو أحد المنقذين الذين يتابعونهم دائماً، ويجب أن يتوجه نظرهم دائماً إلى الأطفال أثناء وجودهم في الماء وأن يتجنبوا ما يشتت انتباههم كالحديث عبر الهاتف.

من جانب آخر يذكر أطباء الأطفال أن نسبة أكبر من المراهقين الذين تعرضوا للغرق كانوا في بحيرات أو أنهار أو في البحر. فضلاً عن أن 25% من الغرقى في إسبانيا كانوا قد تناولوا الكحول، كما أن نسبة كبيرة جداً منهم غرقوا نتيجة إصابتهم أثناء السباحة في مناطق قليلة العمق أو أثناء ممارسة رياضات مائية.

أحد أنواع الإصابات الأخرى في البيئات المائية تتعلق بأنظمة الشفط، تحدث حين تسحب قوة المصارف الموجودة في الماء جسم الطفل.
وبسبب قوة الشفط تحدث إصابات في أنحاء مختلفة من جسم الطفل، أكثرها شيوعاً سحب الشعر، يليها شفط الصدر أو أي جزء آخر، بحيث يحدث الغرق نتيجة سحب الجسم وحدوث شلل الحركة في عمق المسبح.


السباحة في سن مبكرة هل هي السر وراء الغرق؟


لتجنب هذه المواقف، تذكر الرابطة أن تدريبات السباحة ومهارات البقاء على قيد الحياة في الماء يمكن أن تقلل معدلات غرق الأطفال. هناك دراسات تشير إلى أن التدريبات للأطفال بين سن 1 و4 سنوات تخفض مخاطر الغرق.

مع ذلك، يشير الخبراء إلى أن تقديم دروس سباحة للأطفال الصغار أو لأولئك الذين لا يمتلكون المهارات الكافية لا يمنع تعرضهم لخطر الغرق، ولا يمنحهم حماية كاملة، وهو ما يتطلب مراقبة مستمرة لهم.

من جانب آخر، يجب أن يرتدي الأطفال الذين لا يستطيعون السباحة والأطفال ذوو الإعاقة سترات نجاة دائماً أثناء وجودهم في الماء أو حوله. وتحذر الرابطة من أن العوامات وعوامات الذراعين يمكن أن تمنح الطفل شعوراً خاطئاً بالثقة لكنها لا تعتبر أداة آمنة.