آخر المستجدات
عاصفة إلكترونية لمقاطعة الفصل الصيفي في جامعة فيلادلفيا سحب السفير.. خطوة استباقية ستؤكد جدية الرفض الأردني للضمّ المطاعم والمقاهي تستعد لاستقبال الزبائن بعد أسبوع طلبة دارسون في الخارج يطالبون باستثنائهم من امتحان الوزارة وزارة العمل توضح التفاصيل المطلوبة لمغادرة العمالة الوافدة تفاصيل وإجراءات امتحانات التوجيهي المستثمرون في المناطق التنموية يناشدون الملك لإنصافهم وينتقدون إفقار المحافظات النائب الحباشنة: حكومة الرزاز تستغل أزمة الكورونا لتصفية القطاع العام مواطنون في جرش يستهجنون استيفاء فواتير الكهرباء رغم قرار إعادة تقديرها إدارة السير:- السبت للسيارات ذات الأرقام الزوجية في عمان والبلقاء والزرقاء السياحة: لم يتم ترخيص أية مزرعة تقدم خدمة الايواء الفندقي أميركا تعلن قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية الخلايلة: اعلان تعليمات فتح المساجد قريبا.. وموسم الحج قد لا يكون كالسابق الفراية: لن يتم استقبال اي مواطن قادم من المعابر البرية بمركبته الخاصة 5ر93 مليون دينار المساهمات الملتزم فيها لصندوق همة وطن البدور يسأل: أين اختفى مليونا مراجع للعيادات الخارجية خلال فترة الكورونا؟ عشية فتح الأقصى - ابعادات واعتقالات واستدعاءات لرموز دينية ووطنية مقدسية توضيح هام من ديوان الخدمة بشأن عودة موظفي القطاع العام الى العمل تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا لقادمين من خارج الأردن الصحة توجه نصائح للموظفين.. وتدعوهم لعدم التردد في طلب الإجازات إذا اشتبهوا بالإصابة بالكورونا

أسفار نهاية العام!

حلمي الأسمر
-1- عَلى حافّةِ عامٍ يَمْضي، وآخر يَجِيءُ؛ سأصنع من خيبات الماضي فتيلةً تُضيء عَتْم المستقبل! -2- سألتني: يا كثير الاسفار .. ماذا جنيت منها؟ لن أقول بماذا أجبت، ولكن ثمة إحساس غامض يتملكني، أشعر أنني قطعت آلاف الأميال.. ولكن على جهاز المشي! يا إلهي .. أية خيبة هذه؟! -3- أول الكلمات كتبتها على ورق شُجيرة برية، وأنا أتهجأ الكتابة، حينما نزل المطر، تساقطت الحروف، واحتضنها التراب، فبرعمت، وأورقت، وأزهرت، ولم أزل أنتظر ثمارها! -4- حينما تشعر أنك مجرد miss call في هاتف الحياة، حاول أن تبحث عن السبب في مدى كفاءة وجودة «الإرسال» لديك! -5- الحب .. «حالة مرضية» نحتاجها بشدة، حين نشعر أن صحتنا تحسنت أكثر مما يجب! الحُب كالبُذور؛ كلما دَفَنْتَه، نَبَت! قَبْل أن يَصِلا افْتَرَقا. . خِشْيةَ الوُصُولِ رُبّما، أوْ لَعَلّه الاسْتِمْتاع بِلذَّة الطَّرِيق! -6- أكثر الذكريات إيلاما، تلك التي لم تعشها، وكنت تريد أن تشاركها مع من أحببتهم، لكنهم رحلوا، قبل أن تعيشها معهم! -7- لا تَلُمْ كأسَ الماءِ الذي تَشْرَبُه، إذْ يَتَحوّل إلى عَرَقٍ نتن الرائِحَة، فبعضُه يَجِدُ طريقه إلى العَيْنِ، ليتحَوَّل إلى دُموعِ فَرَح! -8- الكتابةُ حُمّى. . حينما تُصاب بها تَشْفى.. كـ «عَرَق العافية»! - ما حك جلدك. . مثل قلمك! ــــــــــــــــــــــــــــــــ * عَرَقُ العافية؛ ذلك العرق الذي يتصبب منك حين كانت أمك «تكمرك» تحت تلال من الأغطية، كي تشفى! خارج النص: نظرية الدودة.. وال System ! تدخل إلى هذه الحياة بقامة ممشوقة، ثم ما تلبث أن تضطر للانحناء قليلا للولوج عبر بعض الأبواب ثم ما يلبث الطريق المفضي إلى شيء ما أن يضيق عليك، فتنحني أكثر، لأنك وافقت على مبدأ الانحناء، وشيئا فشيئا يضيق الممر حتى تضطر للمشي مقرفصا، ثم يجبرك ضيق الممر إلى الزحف على بطنك، كي تتحول بعد مسير قصير إلى مجرد دودة زاحفة، أو هكذا يُخطط لك أن تكون، والخيار أمامك أن تبقى مستمرا بالتقدم زاحفا على بطنك، كدودة، أو الانسحاب، والتمتع بالمشي بقامة ممشوقة!

الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies