آخر المستجدات
الصحة العالمية: من السابق لأوانه الحديث عن موعد انتهاء جائحة كورونا وهناك 20 لقاحا مرشحا ضده الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي
عـاجـل :

أثر البيانات على التنمية المحلية

جمال الطاهات

أرنست غيلنر، وهو باحث في تطور الدولة الحديثة، يرى «أن توفير البيانات له ذات أهمية الراية الوطنية». فهذه البيانات ضرورة للتحرر من الخيارات الإيديولوجية التي تتجاوز مآلاتها الدولة الناجزة. كما أن توفير البيانات على المستوى المحلي ضرورة تنموية، وليس مجرد رافعة لتكريس الفكرة الوطنية.
من جهة اخرى، يقاس تطور الإدارة، في الدول والمجتمعات، كما في الشركات الخاصة، بالقدرة على توفير البيانات الموضوعية التي يمكن تحويلها إلى معلومات ومعرفة. فهذه القدرة مؤشر مركزي على كفاءة النظم الإدارية، وقدرتها على خدمة آليات صناعة القرار.
فتوفير البيانات الشاملة والموثقة ضرورة لتصميم البرامج والخيارات على أسس موضوعية، قبل البدء بتقديمها لقرار التنفيذ. من جهة أخرى، فإن الحاجة لمشاركة القطاع الخاص بالتنمية المحلية تتطلب وجود بيانات موضوعية تساعد المستثمر على اتخاذ قراره، وهو مطمئن لحسابات الجدوى، ومستعد لمواجهة المخاطر المحتملة.
ويبقى التحدي في كيفيات توفير البيانات لمن يحتاجها من صناع القرار والمسثمرين. من جهة فإن محدودية نجاح العديد من مشاريع وبرامج التنمية المحلية، يعود إلى عدة عوامل، واحدة منها نقص البيانات، مما يسمح للانطباعات، والتعميميات غيرالموضوعية، بالسيطرة على صانع القرار. كما أن تردد القطاع الخاص عن الاستثمار في الفرص المتاحة محلياً، يعود إلى أن هذه الفرص غير معرفة بشكل موضوعي.
وبالرغم من عقود من العمل على توفير البيانات على المستوى الوطني، لا توجد للآن، دراسات موثقة عن مدى تأثير توفير البيانات على معدلات النمو، أو معدلات مشاركة القطاع الخاص في التنمية المحلية. ولكن هناك ترابط احصائي متواتر، في العديد من الدول، عن العلاقة الإيجابية بين وفرة البيانات بشكل عملي عن أي منطقة، وتنويع الاستثمارات ونموها في تلك المنطقة.
والمقترح بسيط ومباشر، وهو أن يتم تطوير نموذج بيانات شامل وموثق على المستوى المحلي، تنتجه البلديات ضمن مهامها المركزية كإطار مؤسسي للتنمية المحلية. إذ أن هذه المهمة مجدية –كلفة منخفضة وعائدات مرتفعة- ويمكن قياس فاعليتها بارتفاع معدلات نجاح البرامج التنموية، وزيادة مساهمة القطاع الخاص في التنمية المحلية، وانحسار الانطباعية، وتضييق هامش الأيديولوجيا.

 
Developed By : VERTEX Technologies