آخر المستجدات
الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي الصرايرة يعلن تبرع البوتاس بـ 20 مليون دينار إضافية لصندوق "همة وطن"
عـاجـل :

أبو شاكوش

أحمد حسن الزعبي
لو كانت عيون الأردنيين مفتوحة جيّداً على كتاب غينيس قبل 15 سنة ، لكانت قصة أبو شاكوش واحدة من انجازاتنا «الغينيسية» الكثيرة هذه الأيام..فهو أول مجرم في التاريخ يستخدم «الشاكوش» كأداة للقتل (حسب الروايات)..وبالتالي فهو يعتبر مجرم حداثي بكل ما تحمله الكلمة من معنى : حيث لم يستخدم السكين، ولا الخنجر، ولا السيف ، ولا المسدس، ولا حتى الخنق اليدوي ، أو السمّ البلدي، فقط استخدم «الشاكوش» ...
ومن ناحية أخرى، الإشاعات التي كانت تتناقل بين الناس وبين طالبات المدارس وعجايز «العزايات» على وجه الخصوص، جعلت ضحاياه الافتراضين «بالمئات»...فكل القصص كانت تبدأ: (بقلّك أبو شاكوش أول مبارح..ضرب ختيارة كانت رايحة عند ابنها ..سطح راسها ..وفلّ) ..(بيقولوا شافوا أبو شاكوش مبارح بالزرقا..طلّع شاكوشه..وصار بده يسمط ولد...بس شافوه الناس تخبّا )..
( سمعتوا؟؟...لقوا واحد بالرصيفة راسه مفخوت..اليوم الصبح) .. ولم يتوقف خيال الناس عند تلفيق عدد الضحايا وطرق موتهم الدرامي..بل «اندلق» الخيال الشعبي في تلك الفترة ، بحيث بات البعض يصفون شاكوش الرجل بدقّة متناهية ليقوموا بتوظيفه بما يفيد الاشاعة..مثلاً كان يسحب احدهم نفس من سيجارته «الجولدستار» ويقول : (بقلّك..الشاكوش اللي معه..مدحمس من قدام..ومن ورا عتلة..عشان بعد ما يضرب الضحية..يشلّع أسنانها)..والسؤال ..ليش العتلة؟ باقي «طوبرجي» الأخ؟؟ ثم ماذا يريد المجرم بأسنان الضحية ؟؟ أصلا معظم أسنان الأردنيين لا يشملها التأمين لذا فهي «خسارة» من الناحية التجارية.. أيضا من أين له كل هذا الوقت..حتى يضرب الضحية ،ويخلع الاسنان ويملط الآذان ..اللحام يمضي ساعة حتى يقوم بــ»تزبيط» رأس الخروف فكيف ابو شاكوش؟؟..طبعاً ظلت الحكايات تشغل ضمير الناس ثم ذابت فجأة كما يذوب الملح بالماء المغلي دون ان نعرف من هو أبو شاكوش..وما هو حجمه الفعلي؟؟؟
**
منذ نتائج الانتخابات الأخيرة ..برز نجم احزاب على طريقة أبو شاكوش..فقد نجح حزب بمقاعد..ولم يستخدم أدواته التقليدية للدخول في الحياة السياسية..وعلى طريقة أبو شاكوش أيضا..ها هو يتضخم ويتورّم في إشاعات الناس ورواياتهم ...بحيث بدأ يشكل كتلة نيابية وائتلافاً داعماً لرئيس مجلس محدد، ولا تستبعدوا ان يشكل حكومة أيضا في الأيام القادمة..
معقول يكون «ابو شاكوش السياسي»..
غطيني يا «كرمة العلي»..وسكّري الباب الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies