آخر المستجدات
"الخدمة المدنية" ينشر بعد غد الاثنين الكشف التنافسي وفاة طبيب وابنته ذات الاربع شهور نتيجة اختناق من تدفئة في السلط النقابات تلوح باغلاق الصيدليات احتجاجا على رفع الاسعار.. وارشيدات يعتبر قرار الصيادلة ملزما للجميع نقيب المحامين: اعادة فتح السفارة الاسرائيلية التفاف على ارادة النواب السعود يدعو لسحب الثقة من الحكومة إذا وافقت على عودة السفير الإسرائيلي النائب الهواملة يدعو لرصد الغضب الفيسبوكي.. ويقول ان الحكومة تراجعت عن تعهداتها السرية! الصفدي: لن نتحمل مسؤولية مخيم الركبان مستقبلا الشواربة لـ الاردن 24: تحقيق بانهيار شارع الجاردنز.. وسنتخذ الاجراءات الرادعة بحق المخالفين طقس بارد السبت.. والارصاد تحذر من الضباب والانجماد ليلا التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي الرياطي: لم أتلقّ تأييدا من أي نائب على مذكرة طرح الثقة بالملقي.. وخاطبت كتلة الاصلاح ابو صعيليك يهاجم الأمانة والمياه وشركة الكهرباء أسرار مذهلة عن حصة الحكومة من سجائرنا الامانة تجري تحويلات مرورية في شارع وصفي التل - تفاصيل نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا التربية: عملية تصحيح امتحانات التوجيهي مستمرة رسالة الى الرزاز حول توجهات تعديل امتحان التوجيهي: استشر اصحاب الاختصاص من الميدان! تجدد تساقط الثلوج على المرتفعات في عجلون اجتماع طارئ للصيادلة السبت: لا ضريبة على المرض الصفدي يبلغ تيلرسون الرفض الأردني والعربي لقرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
عـاجـل :

آن الأوان لعفوٍ عام

كامل النصيرات

أعتقد أن اللحظة التي نعيشها تستحق تأملات كبيرة و طويلة ..الضيق يصيب الجميع ..والألم لا يغادر أحداً ..و قلّة الخيارات المتاحة هي عنوان بارز لما يعيشه كلّ فرد و ما تعيشه أيضاً مؤسسات كبيرة بأكملها..
الوضع العام يستحق العفو العام ..فهذه السجون تمتلئ بمن أصابهم الضغط و جعلهم ضحايا له ..ولهفة السجناء على فرصة جديدة أو طي صفحة الماضي تستحق أن نساعدهم فيها ..والذي دعاني للكتابة الآن بهذا الموضوع و المطالبة بعفو عام؛ هو كميّة الرسائل التي تصلني من السجون الأردنية و التي يناشدون فيها العفو كي يبدأوا من جديد ..والرسائل تصلني عن طريق سجناء تم الافراج عنهم أو عن طريق ذويهم .
عشتُ فترة (مش بطالة) بالسجن قبل سنوات بعيدة ..وأعرف تماماً ماذا تعني كلمة العفو ..؟ وأعرف أنها أكثر كلمة متداولة هناك ..وأن قصصاً و إشاعات تتركب على هذه الكلمة ..وأن خبراً واحداً في الجريدة لا دخل له بالعفو قد يتم تأويله و تحريفه من أجل التمسك بأمل إصدار العفو ..!!
كل شيء في السجن يدعو للعفو ..كل هذا الضيق يدعو للعفو ..كل هذا التداخل الاقتصادي و الاجتماعي يدعو للعفو ....! وحينما أدعو للعفو فأنا لا أقصد حتما ضياع حقوق الناس المرتبطة بمن تم سجنه ..بل يجب ضمانها قبل العفو وبعد العفو ..
أعلم إن وصلت مقالتي للسجناء ستكون حديثهم لأيام ..وسيظلون يسألون أنفسهم ذات السؤال حينما كنتُ هناك : بالك يردّوا عليه؟؟ وستظل الإجابات مختلفة ومحلقة؛ ولكنها تصبّ في هوى النفس والتمسك بأمل الاستجابة ..!
لله درّ الانسان ما أضعفه ..!