آخر المستجدات
تعليق إضراب موظفي الزراعة إثر الشروع بتنفيذ مطالبهم ‎تحويل طلبة إلى المدعى العام إثر مشاجرة جامعة العلوم الاسلامية - فيديو النداء الأخير لمجلس النواب: سبعة خطوات لإسقاط اتفاقية الغاز بعد احتجازهم لشهرين دون تهمة.. إخلاء سبيل المساعيد وعقل والشيخ "ذبحتونا": الجامعة الأردنية تحاول حصر التعليم بالأغنياء رئيس بلدية إربد يكشف للأردن 24 أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية الطفايلة يعلنون الإضراب عن الطعام أمام الديوان الملكي اجواء باردة نسبيا وحالة من عدم الاستقرار الجوي خلال 3 ايام العجارمة ل الأردن 24: لا تمديد لعطلة المدارس اكاديميات تدريب: وزارة العمل تتخبط في إدارة برنامج وطن وكلفتنا الكثير من الخسائر إرسال قانون الإدارة المحلية لمجلس الأمة قريبا وزير الصحة لـ الاردن 24 : نعمل على تحسين جودة الخدمات الصحية عبر خطط وبرامج وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم لاتخاذ قرار بخصوص الحد الأدنى للأجور موظفو عقود في القطاع العام يحتجون على عدم شمولهم بزيادة الرواتب هل تبرّر فرص البطالة المقنّعة أداء وزارة العمل؟! البنك الدولي يطالب الأردن بإصلاحات هيكلية بالدين العام والطاقة على صفيح ساخن.. الأطباء في انتظار مجلس نقابتهم.. وخياران لا ثالث لهما دية: مستوردات المملكة من الألبسة والأحذية تراجعت بنسبة 12% العام الحالي سلطات الاحتلال ستسمح للغزيين بالسفر للخارج عبر الأردن فقط عقباويون يستيقظون من حلم تملّك "شاليهات" على وقع قضية "تعزيم" جديدة!
عـاجـل :

آن الأوان لعفوٍ عام

كامل النصيرات

أعتقد أن اللحظة التي نعيشها تستحق تأملات كبيرة و طويلة ..الضيق يصيب الجميع ..والألم لا يغادر أحداً ..و قلّة الخيارات المتاحة هي عنوان بارز لما يعيشه كلّ فرد و ما تعيشه أيضاً مؤسسات كبيرة بأكملها..
الوضع العام يستحق العفو العام ..فهذه السجون تمتلئ بمن أصابهم الضغط و جعلهم ضحايا له ..ولهفة السجناء على فرصة جديدة أو طي صفحة الماضي تستحق أن نساعدهم فيها ..والذي دعاني للكتابة الآن بهذا الموضوع و المطالبة بعفو عام؛ هو كميّة الرسائل التي تصلني من السجون الأردنية و التي يناشدون فيها العفو كي يبدأوا من جديد ..والرسائل تصلني عن طريق سجناء تم الافراج عنهم أو عن طريق ذويهم .
عشتُ فترة (مش بطالة) بالسجن قبل سنوات بعيدة ..وأعرف تماماً ماذا تعني كلمة العفو ..؟ وأعرف أنها أكثر كلمة متداولة هناك ..وأن قصصاً و إشاعات تتركب على هذه الكلمة ..وأن خبراً واحداً في الجريدة لا دخل له بالعفو قد يتم تأويله و تحريفه من أجل التمسك بأمل إصدار العفو ..!!
كل شيء في السجن يدعو للعفو ..كل هذا الضيق يدعو للعفو ..كل هذا التداخل الاقتصادي و الاجتماعي يدعو للعفو ....! وحينما أدعو للعفو فأنا لا أقصد حتما ضياع حقوق الناس المرتبطة بمن تم سجنه ..بل يجب ضمانها قبل العفو وبعد العفو ..
أعلم إن وصلت مقالتي للسجناء ستكون حديثهم لأيام ..وسيظلون يسألون أنفسهم ذات السؤال حينما كنتُ هناك : بالك يردّوا عليه؟؟ وستظل الإجابات مختلفة ومحلقة؛ ولكنها تصبّ في هوى النفس والتمسك بأمل الاستجابة ..!
لله درّ الانسان ما أضعفه ..!