آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

«وك ليش يابا»؟

أحمد حسن الزعبي
فور دخوله من بوابة الدار ،رمى أبو يحيى الفروة عن كتفيه، و استند من مكانه ، وسأل شلاش بحماسة وهو يخلع حذاءه :
• «ها يابا شلون الامتحان»؟...
• قال شلاش وهو مطاطىء الرأس : ما زبّطتش !!..
• أبو يحيى: وك ليش يابا؟: الوقت قصير ...؟!
• شلاش: لا يابا الوقت طويل والحمد لله ...بس الامتحان صعب...
في اليوم التالي ، وفور دخوله من بوابة الدار ، رمى ابو يحيى الفروة ثانية عن كتفيه ، واستند من مكانه وسأل شلاش الحماسة وهو يخلع «بوطه»:
• «ها يابا شلون الامتحان»؟
• قال شلاش وهو مطأطئ الرأس: ما زبّطتش!!.
• أبو يحيى: وك ليش يابا؟: الامتحان صعب..؟!
• شلاش: لا يابا الامتحان سهل والحمد لله.. بس الوقت قصير..
فعاد أبو يحيى الى غفوته محاولاً «دحش» رأسه في ردن الفروة يائساً من نجاح ابنه وهو يردد: «عاد يابا منين بدنا نجيب لك امتحان سهل ووقت طويل»!!..
***
أمانة عمان مثل شلاش بالتوجيهي ..في الفيضان الأول قبل شهرين تقريباً، قالت ان المناهل مفتوحة ومصانة وشغّالة ،لكن كمية الأمطار كانت كبيرة جداً بحيث لا يمكن استيعابها مرة واحدة...وبالتالي «ما زبّطتش» في امتحان الكفاءة والجاهزية العالية عازية ذلك الى ظروف أكبر من طاقتها ومن جهودها ومن كوادرها وبنيتها التحتية، ورغم أن الجواب يشبه جواب «شلاش» من حيث التبرير الاّ ان الناس سكتت وانتظرت أن تعدّل من ادائها في المنخفض التالي..
منخفض الجمعة الأخير جاء بالتفصيل وعلى مقاسها ، وانسجاماً مع قدراتها ، وعلى حجم إمكانياتها ،والمنسوب المطري على مقاس فتاحات المنهل بالضبط ، حتى زخات المطر كانت تعد الحبات حبّة حبة حسب ثقوب المنهل كي لا تربك الجماعة ومع ذلك طافت عمّان... وعندما سألناهم: «وك ليش يابا»؟..قالوا ان الأمطار كانت ضمن المعدّل لكن المشكلة بربط مياه الأمطار على مناهل الصرف الصحي هو الذي سبب الفيضانات والاغلاقات والغرق في بعض المناطق ..
وعليه ، فانا أدعو الشعب الأردني أن يعود إلى غفوته داحشاً رأسه في ردن الفروة ولسان حاله يقول : « عاد منين بدنا نجيبلكو مطر خفيف ومناهل واسعة» عشان تزبط معكم...

وغطيني يا فزّة...كرمة مش فاضية قاعدة بتشطف!.

الراي