آخر المستجدات
النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة : البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب
عـاجـل :

«هوت تشوكلت»

أحمد حسن الزعبي
يا سبحان الله...غالباً ما تفاجأ مؤسسات الدولة بمسؤولياتها لحظة الاختبار...فقد تعوّدنا منذ الأزل أن تتفاجأ المؤسسة المدنية بقدوم شهر رمضان المبارك وتضطرب عمليات توريد السلع وتامين احتياجات السوق في الأسبوع الأول مع أن «اهمل تلفون» قادر ان يعطيك التقويم الهجري حتى ألف سنة قادمة...وتعودنا كذلك ان تتفاجأ وزارة التربية والتعليم ببدء الفصل الدراسي فتوزّع كتاب الرياضيات للصفوف الابتدائية في آخر أسبوع من الفصل الأول وتوزع كتب الاجتماعيات الفصل الثاني وقت «فك الإكمالات» والسبب طبعاً ان الفصل الأول «ملعون تميسه.. أجا ع بو غفلة»...
أمانة عمان هي الأخرى تتفاجأ كل شتاء بفصل الشتاء ،تطوف الشوارع ، تغرق المركبات ، تداهم المياه البيوت ، والمناهل التي تحتل الشوارع وتكسر «أسنان الصنوبرصرات» مجرد اكسسوار بشع في وجه الطريق..يعني نقبل ان يكون 90% من مناهل تصريف الأمطار تعمل ، و10% معطلة، لا بل نقبل ان يكون 50% مغلقا و50% يعمل أما ما نشاهده لا يبشر بخير ابداً...
المشكلة في كل شتاء تجتمع الدوائر المعنية وتعلن جهوزيتها الكاملة واستعدادها التام لاستقبال الموسم ،وتتأهب القشّاطات على أعلى المستويات ،ومع اول بخّة مطر «الكل بيصير يمشي ويزحلق»..
وإذا حاولت ان تفضح تقصيرهم بتصريحات ما قبل المنخفض ونتائج ما بعد المنخفض وعن اختفاء الجهوزية التي قالوا عنها... فإنهم سيتعذّرون بأسباب ما أنزل الله بها من سلطان : «حبة المطر كانت اكبر من المتوقع»..»الثلج من النوع اللي بيلزّق»..»البرَدْ من النوع القاسي»...الخ...
أكثر ما «قهرني» ان كاميرا التلفزيون كانت تنقل فيضان المناهل في شوارع وأنفاق وطرق العاصمة الرئيسة ، ومسؤول في أمانة عمان يصرّح للصحافة: (أن لا اغلاقات في شبكة تصريف مياه الأمطار)..
لعاد شو اللي بيفوّر من المناهل قدامنا «هوت تشوكليت»؟؟؟

الرأي