آخر المستجدات
الامانة تمنح نائبا حاليا رخصة لبناء (7) طوابق في عبدون.. والعمري يطالب بشروط واضحة توقه يكتب عن إستراتيجية الأمن القومي في إدارة الأزمات مؤتمر وارسو: دلالات المكان والأهداف والخلفيات العثور على 12 قنبله يدوية قديمة في البلقاء أمن الدولة: سنحدد موعداً للنظر بقضية الدخان حال عودة الملف من محكمة التمييز غنيمات لـ الاردن24: لن نخضع لأية ضغوطات تخالف ثوابتنا تجاه القضية الفلسطينية الاردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية ويدين اجراءات الاحتلال في الاقصى شاهد- الشبان يعيدون فتح باب الرحمة واغلاق كافة ابواب المسجد الاقصى السفير الإيراني للطراونة: حلّ ملف المحتجزين الأردنيين الثلاثة لدى ايران خلال أيام طهبوب تسأل الرزاز عن أراضي الباقورة والغمر: ماذا فعلتم لاسترداد السيادة عليها؟ عشرات المتعطلين عن العمل ينضمون لمسيرة شباب العقبة إلى الديوان الملكي: الوظيفة أو الكفن المجالي يحذر من اغلاق مصانع الجمل: 1200 أسرة كركية ستصبح بلا مصدر دخل! الادارية تلغي احالة موظف ضريبة كشف تهرب وزير مالية عامل من الضريبة على الاستيداع الخصاونة ل الاردن٢٤: (٠) طلب ترخيص للعمل على نقل طلبة المدارس! شحادة لـ الاردن٢٤: أي قرار بتعديل نظام الاستثمار سيكون توافقيا.. وسنغلق بعض القطاعات على الأردنيين انتهاء التسجيل للحج: 28995 عدد المسجلين لهذا العام الثلوج تغلق طرقا في البتراء والشوبك التربية لـ الاردن24: وجهنا انذارت للعديد من المدارس الخاصة.. ووافقنا على ترخيص مدارس جديدة البلديات لـ الاردن24: عطاء لنشر (5) مركبات رادار على الصحراوي قريبا وزير الصحة : رفع حوافز كوادر الصحة 30 % اعتبارا من الدورة الحالية
عـاجـل :

«مصفاة البترول» رافعة اقتصادية ومنبع ثقة للمستهلك

لما جمال العبسه

عادة ما تأخذ القرارات الحكومية صدى واسعا على مستوى المجتمع المحلي بمختلف اطيافه، وبخاصة عندما يتعلق الامر بمعلومات و/او قرارات خاصة بشركة منتجة لسلع ارتكازية كشركة مصفاة البترول الاردنية، فما خرجت به مؤسسة المواصفات والمقاييس امس الاول بالاعلان عن نتائج فحص عينات مادة البنزين المستورد والمكرر محليا لقي صدى ملموسا على الساحة المحلية، ولكن جاء عكسيا بالنسبة للمستهلك الذي يثق بفعل التجربة بما تنتجه «مصفاة البترول».
تعد مصفاة البترول الاردنية من احد اهم الشركات على مستوى المملكة وتكاد تكون الاهم في قطاع الصناعة، عمرها التشغيلي 57 سنة لم تتوقف خلالها حتى في احلك الظروف التي مرت على الاردن، وبقيت داعما له من خلال توفير المشتقات النفطية والتي هي سلع ارتكازية، ومشهود لها بانها تعمل ضمن مواصفات ومقاييس محددة تراعي فيها المتطلبات الواجب اتباعها، كما انها مملوكة بنسبة مؤثرة من قبل مؤسسة الضمان الاجتماعي اضافة الى ان نسبة كبيرة جدا من اسهم هذه الشركة مملوكة لاردنيين ادخروا فيها، عدا عن انها تشغل الالاف من المواطنين بشكل مباشر وغير مباشر، والاهم من ذلك هي ركيزة اقتصادية بالمعنى الحقيقي.
ان الخروج بنتائج تقرير غير معتمد على عينات مأخوذة من قبل شركات التوزيع الثلاثة محليا، واطلاق هذه النتائج دون تمحيص لشركة وطنية سمعتها تأصلت من قبل المستخدمين الذين فضلوها على غيرها، لم يؤثر على كميات الاستهلاك اليومي من منتجاتها، انما اثار بلبة في اوساط مختلفة حول مدى دقة هذا التقرير.
ان مادة البنزين تكاد تكون من السلع القليلة التي يمكن الحكم على مدى جودتها مباشرة من المستهلك، فهناك مؤشرات عدة على جودة هذا المنتج مهما كان مصدره على رأسها كم الاستهلاك من هذه المادة، والاضرار التي تحدثها مادة البنزين متدنية الجودة على السيارة وامور اخرى عديدة يمكن للمستهلك فهمها بدقة، بغض النظر عن نتائج التقارير الرسمية.
ان على المؤسسات الحكومية المعنية بحماية القطاعات الاقتصادية المختلفة والاسواق مراعاة الدقة فيما تصدره من قرارات اونتائج دراسات او تقارير فحص عينات .