آخر المستجدات
ضبط مشغل كمامات غير قانوني في الزرقاء هنري كيسنجر: فيروس كورونا سيغير النظام العالمي للأبد وفاة نزيل بمركز إصلاح وتأهيل الكرك عمال الكهرباء يتبرعون بخمسة آلاف دينار مدعوون لمراجعة مستشفى الأميرة رحمة للتأكد من عدم إصابتهم بالكورونا_ أسماء بانتظار نتائج الفحوصات.. توقعات بأربعة إصابات جديدة بالكورونا في إربد ارشيدات للأردن24: قانون الدفاع لا يجيز تعطيل الدستور وحل البرلمان مطالقة يكتب: توصيات لمواجهة الكورونا وما بعدها خبراء: الاقتصاد الاردني ما بعد كورونا يحتاج خطة طوارئ واستجابة من البنوك هل يظل فيروس كورونا في جسم المصاب لسنوات؟ خطة لمساعدة القطاع الخاص قيد دراسة الضمان الاجتماعي النعيمي للأردن24: لا إسقاط للعام الدراسي وموعد الامتحانات الإلكترونية سيعلن لاحقا جابر: مستعدون للأسوأ بخمسة آلاف سرير عزل وأماكن تتسع لثلاثين ألف حالة تسجيل حالة جديدة لأحد المخالطين في إربد وفحص 98 مخالطا لطبيب الرمثا إنهاء أزمة الأردنيين العالقين في المطارات القطاعات المسموح لها بالحركة خلال حظر التجول محمد قطيشات يكتب: الأصل أن يخدم الدستور الدولة، لا أن تقوم الدولة بخدمة الدستور الصحة العالمية: رفع الدول للقيود الصحية بسرعة قد يؤدي لعودة فيروس كورونا مجددا العضايلة: قرار حظر التجول الشامل لم يأتِ عبثاً والاستثناءات كانت في اضيق الحدود البنك العربي يرفع تبرعه الى 15 مليون دينار في مواجهة تداعيات فيروس كورونا في الاردن

«محبّة وطن»

أحمد حسن الزعبي
رئيس الحكومة في جلسة (الثقة) الاسبوع الماضي، سمّى عمليات الاقتطاعات من رواتب الكبار والتقشّف الحكومي بـ»هّبة وطن»..مما بشرنا أن أقصى ما سيصل إليه تخطيطنا الاقتصادي هو «الفزعة» ما دام «الإصلاح الشامل»من وجهة نظرهم مجرد (هوشة) و(مراجدة) أفكار.
***
اذا كانت كل اعتلالات الاقتصاد المزمنة، من ضياع موارد الدولة، وبيع مؤسساتها، وسياسات «التغليط» الاقتصادي، وتفسيخ الوزارات إلى مؤسسات مستقلة، وسرقات المشاريع على مدار عقود خلت، سنستعيدها...فنحن اذن بألف خير..
اوصفوا لنا – بعد اذنكم «هبّة» لقانون انتخاب منصف عادل يحترم تاريخ الاردنيين وتضحياتهم ووعيهم السياسي .
و»هبّة» لانتخابات حقيقية دون ان تضعوا أياديكم في «مقاديرها « او «نفَسٍكم» في»طبخها» واتركوها تفرز من تفرز «زعيط» او «نطاط الحيط»..
و»هبّة» لإنقاذ الاعلام الرسمي الذي ما زال يخاطب الجمهور الواعي كما تخاطب «المعلمة طلاب الكي جي 1» ..كما نطلب منكم ان توصفوا لنا «هبّة» تبقي على ملامح «الطبقة الفقيرة» المتآكلة على حصيرة الوطن ..
و»هبّة» لتقييف بطون زملاء المهنة ومختطفي مرافق البلد... و(هبة) لايقاف هزّ الرؤوس الموافقة على أي شيء وكل شيء وبأي شيء ومن أي شيء وبدون أي شيء...
و»هبّة» لإنقاذ هذا الوطن...
و(هبّة) بنادول اكسترا ...لتريح 6 ملايين أردني اصابهم صداع الوعود و»شقيقة» تبديل الوجوه...
الوطن بحاجة إلى (محبّة)..محبة فقط...
ahmedalzoubi@hotmail.com
الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies