آخر المستجدات
دية: مستوردات المملكة من الألبسة والأحذية تراجعت بنسبة 12% العام الحالي سلطات الاحتلال ستسمح للغزيين بالسفر للخارج عبر الأردن فقط حلم تملك “شاليهات” قد يسجن عشرات المواطنين في العقبة قبل إعلان النتائج الأولية للانتخابات..تشديدات أمنية بالجزائر الارصاد تحذر من الانزلاق وتشكل الصقيع وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء العمري لـ الاردن24: سنتوسع في دعم أجور نقل الطلبة بعد انتهاء تطبيق "الدفع الالكتروني" العوران يطالب الرزاز بترجمة تصريحاته إلى أفعال برية يكتب: نقابة الصحفيين.. (1) الغابر ماثلاً في الحاضر النقابي الصحة: 71 اصابة بالانفلونزا الموسمية الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الخدمة المدنية وفاة طفلين وإصابة أربعة آخرين إثر حريق شقة في عمان بلدية الزرقاء توضح حول انهيار جدار استنادي لعمارة بسبب مياه الصرف الصحي والشرب نتنياهو: سأستقيل من مناصبي الوزارية بريزات يعلن التزامه بزيارة المعتقلين السياسيّين ويتسلّم مذكّرة بمطالب حراك أبناء قبيلة بني حسن برلين تتجاوز عقدة الهولوكوست.. فماذا سيكون الردّ الأردني على رسالة هنيّة؟! بعد "هجوم المشارط".. المعلمين تستهجن ممطالة التربية وتطالب بحماية أرواح الطلبة مزارعو زيتون يغلقون طريق (جرش - عجلون) بعبوات زيت زيتون العبادي لـ الاردن24: الحكومة تحاول تجميل القبيح في موازنتها.. وحزم الرزاز لم تلمس جوهر المشكلة النعيمي لـ الاردن24: لا تغيير على نظام التوجيهي.. ولن نعقد الدورة التكميلية في نفس الموعد السابق
عـاجـل :

«محبّة وطن»

أحمد حسن الزعبي
رئيس الحكومة في جلسة (الثقة) الاسبوع الماضي، سمّى عمليات الاقتطاعات من رواتب الكبار والتقشّف الحكومي بـ»هّبة وطن»..مما بشرنا أن أقصى ما سيصل إليه تخطيطنا الاقتصادي هو «الفزعة» ما دام «الإصلاح الشامل»من وجهة نظرهم مجرد (هوشة) و(مراجدة) أفكار.
***
اذا كانت كل اعتلالات الاقتصاد المزمنة، من ضياع موارد الدولة، وبيع مؤسساتها، وسياسات «التغليط» الاقتصادي، وتفسيخ الوزارات إلى مؤسسات مستقلة، وسرقات المشاريع على مدار عقود خلت، سنستعيدها...فنحن اذن بألف خير..
اوصفوا لنا – بعد اذنكم «هبّة» لقانون انتخاب منصف عادل يحترم تاريخ الاردنيين وتضحياتهم ووعيهم السياسي .
و»هبّة» لانتخابات حقيقية دون ان تضعوا أياديكم في «مقاديرها « او «نفَسٍكم» في»طبخها» واتركوها تفرز من تفرز «زعيط» او «نطاط الحيط»..
و»هبّة» لإنقاذ الاعلام الرسمي الذي ما زال يخاطب الجمهور الواعي كما تخاطب «المعلمة طلاب الكي جي 1» ..كما نطلب منكم ان توصفوا لنا «هبّة» تبقي على ملامح «الطبقة الفقيرة» المتآكلة على حصيرة الوطن ..
و»هبّة» لتقييف بطون زملاء المهنة ومختطفي مرافق البلد... و(هبة) لايقاف هزّ الرؤوس الموافقة على أي شيء وكل شيء وبأي شيء ومن أي شيء وبدون أي شيء...
و»هبّة» لإنقاذ هذا الوطن...
و(هبّة) بنادول اكسترا ...لتريح 6 ملايين أردني اصابهم صداع الوعود و»شقيقة» تبديل الوجوه...
الوطن بحاجة إلى (محبّة)..محبة فقط...
ahmedalzoubi@hotmail.com
الرأي