آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

«فروة» لكل مواطن

أحمد حسن الزعبي

يُقسم المواطن من الزاوية «الدعمية» إلى نوعين: مواطن لم يستحق الدعم النقدي وبالتالي فهو «مواظب على نقد الحكومة» منذ «ليلة الرفع» 14-11، ومواطن تلقى الدعم النقدي وصرفه بنفس اليوم ، ثم عاد «ليواظب على «نقد الحكومة» منذ نفس التاريخ..
بمعنى آخر..المدعوم وغير المدعوم في هذا البلد يمتلك نفس الموقف من الحكومة..الأمر الذي يثبت صحة نظريتنا القديمة ؛ ان أي دعم نقدي تقدمه الحكومة للمواطن «المكسور» هو غير مجدٍ ، لأنه ببساطه «رايح بطريقه» ولن يحدث فرقاً يذكر في دخله، ولن يوسع من عيشه الضيق مليمترا واحداً..
وبما ان القرار ما زال في أوله ..وما زالت الشتوية في أولها ايضا: لذا اقترح على الحكومة ان تقوم بتوزيع «فروة» لكل مواطن ولكل رقم وطني مثبت على دفتر العائلة كتعويض اضافي لدعم المحروقات و»كف بلا عن المسبات» اليومية ..وذلك كون الفروة لها عدة خصائص في التدفئة: أولاً: لا تحتاج إلى فتلة ،ثانيا: ولا تحتاج إلى إعادة تعبئة ، ثالثا: آمنة حيث لا تسبب الاختناق بسبب ثاني أكسيد الكربون ..
* * *
طبعاً، نقترح أن تقوم الحكومة بخصم ثمن «الفروة» من مدخراتنا في الضمان الاجتماعي ..وان يطرح عطاء شراء الفراء هذا ..بمراقبة اممية وتحت انظار مراقبين دوليين من مختلف دول العالم لأنه بصراحة، الثقة بيننا وبينكم «يوك» ولا نريد ان «نغبّص» بقضية فساد جديدة...
قد يتساءل المواطن لماذا يجب ان يخصم ثمن الفروة من مدخراتنا في الضمان الاجتماعي..؟؟؟ الجواب سهل جدا..لأنه على الأقل من خلال الفروة تستطيع أن نطمئن نفسنا أن ما زال لدينا رصيد في مؤسسة الضمان حتى الآن..
وثانيا: إذا «صار ما صار لا سمح الله»...نكون قد كسبنا من الدولة «فروة» ولا البلاش...
(الراي )