آخر المستجدات
طاهر المصري تنبأ بالاجراءات الاسرائيلية وحذّر منها قبل عامين ونصف! ارشيدات يتحدث عن قرار المحكمة الدستورية بخصوص اتفاقية الغاز.. ويدعو النواب لتوجيه سؤال جديد معلمون يخرجون بمسيرة من الموقر دعما لنقابتهم.. والتربية: نسبة الاضراب في اللواء ١٠٠٪ المعاني: أبواب الوزارة مفتوحة للحوار بين المعلمين والفريق الحكومي تصعيد جديد من التربية ضد المعلمين ودعوى قضائية لحل النقابة.. ونديم: الميدان متماسك الحكومة تفرض ٤٠ دينارا رسوما جديدة على الشاحنات.. وشركات تدرس الرحيل النائب الطراونة يحذر الحكومة.. ويدعو لاستئناف الحوار مع المعلمين مصدر لـ الاردن٢٤: ترتيبات فنية لاستعادة الباقورة والغمر شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا 4 وفيات في حادث سير على الطريق الصحراوي وفيات الاربعاء 18/9/2019 خلل في قبولات مكرمة العشائر والأقل حظًا، وذبحتونا تطالب بفتح تحقيق في ملف التوجيهي كاملًا أبو غزلة يكتب عن طلة الرئيس: انفعال سببه التضليل.. والأمل بتدخل ملكي الصحة تنفي: لم نستحدث أي ادارة لشقيق مستشار للوزير.. ولا أقارب للمستشارين في الوزارة المعلمين: لم ولن نغلق أبواب الحوار النواصرة: الاضراب مستمر.. وهناك احتجاجات من الأهالي على المناهج.. وسنفتح هذا الملفّ لاحقا هاني الملقي: هذه أسباب عدم خروج الأردنيين من عنق الزجاجة.. ولهذا توقف بناء أحد الفنادق الكبرى الحكومة: متمسكون بالحوار في وزارة التربية والتعليم اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟! د. بني هاني يكتب: الاقتصاد ومجتمع اللايقين
عـاجـل :

«رخصة قيادة»

أحمد حسن الزعبي

في الامارات..ظلت عقدة «رخصة القيادة « تلاحقني؛ فبعد إخفاقي في امتحان «الموقف» للمرة الثالثة على التوالي ..قمت على طريقة إدارات الأندية الرياضية بإنهاء خدمات مدربي الإيراني «عباس» محملا اياه كل أخطائي السابقة واستبداله بالمدرب الباكستاني «حسن مير»..الحسنة الوحيدة في هذا المدرّب انه فور ركوبي خلف المقود ، وتعديل وضعية الكرسي ووضع حزام الأمان ، والنظر في المرآة الأمامية كما علمني ، وفور بدئي لمحاولات التقديم والتأخير «بالكورولا» الحمراء لتأتي تماماً بين خشبتين كما يطلب «المرور»..كان يخرج هاتفه المتحرك نوع «الكاتيل» ويجري اتصالات مع أصدقاء كثيرين دون ان يبدي أي ملاحظة على تدريبي او ينبهني على نقاط ضعفي ..وبعد ان ينهي مكالمته كنت أسأله «كيف ترى قيادتي»؟..فيقول «واااجد زين»..وأحياناً يجاملني بطريقة مفضوحة قائلاً : «فنّان كبير»!!..ثم يشير لي بالنزول ..وعندما أسأله الى أين ؟ يقول «الحين صلاة .. لا»..اي انه يريد ان يوصلني الى بيتي ليلحق صلاة المغرب علماً انه كان يتأخر عليّ بقدومه ربع ساعة «بحجة صلاة العصر» ، وبالتالي فان الحصة الفعلية التي كان يتكرم علينا فيها معالي «حسن مير» نصف ساعة فقط لا غير...الله يسامحه على كل حال..
«وااااجد زين» و»فنان كبير» هذه.. كلفتني ان رسبت مرتين أيضاً في فحص «الموقف» ومرتين في فحص «الطلوع»..وخمس مرات مشبعات في امتحان الشارع ..وبالتالي خسرت وظيفتين محترمتين لتجاوزي حدود صبر مدرائي على انجازي البطيء وعدم حصولي على «الرخصة» الا بعد سنة كاملة من «التقدم الى الوراء»..
**
السياسة «سياقة» ايضاً..فكم من زعيم عربي لم يعدّل وضعية كرسيه جيداً عندما شعر بالامتحان ولم يضع حزام الحكمة ، ولم ينظر في مرآة التاريخ؟؟؟ ..كم من زعيم عربي أخفق في امتحان «الموقف»، وفقد السيطرة في الشارع ..بسبب «واجد زين» و»فنان كبير» التي يطلقها نظامه ومن حوله وهم يتغذون على المصلحة والمنفعة ويرتدون ثوب النصيحة والمحبّة دون ان يهدوه الى نقاط ضعفه؟؟؟..
**
ما أصعب الحصول على «رخصة « الشعوب!!



ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)