آخر المستجدات
الاحتلال يؤجل محاكمة أسير أردني مصاب بالسرطان.. وذووه يطالبون الخارجية بمتابعة القضية آلاف المعلمين في اربد: العلاوة ما بتضيع.. لو أضربنا أسابيع نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات فتح شارع الجيش امام الحركة المرورية احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بدء تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الرسمية لــ "أبناء الاردنيات" - رابط النسور يحذر الأمانة من تكرار سيول عمان والانهيارات في الشتاء.. ويدعو الشواربة لاستحداث قسم جديد الوحش ل الاردن24: قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار النواصرة: الحكومة تعمل عكس توجيهات الملك وكلنا نعاني من ادارتها.. وهذا ما سنفعله في المرة القادمة - فيديو ذبحتونا: "التعليم العالي" تخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد.. والمؤشرات الأولية تشير إلى كارثة التربية تحيل نحو 1000 موظف الى التقاعد - اسماء قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا
عـاجـل :

«راس عصفور»

أحمد حسن الزعبي
قامت أوروبا ولم تقعد ، بسبب فضيحة لحم الخيل الذي غزا أسواق الاتحاد الأروربي الاستهلاكية على انه لحم بقر...صحيح ان اللحم صالح للاستهلاك البشري كما قال وزير البيئة البريطاني «باترسون» لكن الأمر يتعلق بوجود «احتيال صريح.. فإذا كتب على منتج أنه لحم بقري وأنت في الواقع تشتري لحوم خيل فهذا خداع))..ولأن الأوربيين لا يؤمنون مثلنا بالقول (كله عند العرب صابون)...فالخداع عندهم أهم من الجريمة نفسها... وعليه فقد دعا مفوّض الصحة في الاتحاد الأوروبي الى اجتماع عاجل مع وزراء أوربيين ليبحثوا تداعيات الأزمة، والتفكير في سبل الخروج منها..!! أرأيتم؟! يسمونها أزمة!!..
في الأردن..لم يبق»جاموس» فاطس في البرازيل، أو «كركدن» موّات في البرتغال ..او عجل دنا أجله في اثيوبيا ،أو جرو يتيم «برومانيا» أو فيل متقاعد في الهند ...الا واحضروه الينا وكتبوا عليه «خروف رضيع / ذبح حسب الطريقة الإسلامية» مع اني متاكّد ان «الخروف الرضيع» هذا لم يرَ السكين الا وهو ممدّداً في مطابخ الأردنيين بعد ان يذوب الثلج عن اكتافه المغتربة..
وأقولها للأمانة ، لولا وجود مؤسسة الغذاء والدواء ممثلة بمديرها ابن الحلال «الدكتور هايل عبيدات» ووجود وزير الصحّة اللطيف د.عبداللطيف وريكات..لاستمر بطن الأردني مكباً لنفايات العالم الغذائية والدوائية، فلا يمرّ اسبوع الا ويضبطون شحنة أرز مسوّس، او حليب «....» او لحوم عفنة او مواد غذائية منتهية الصلاحية ، أو دجاج فاسد، أو براميل «بودرة لصناعة الشيبس» مليئة بالحشرات...بالمناسبة ما زال البحث جارٍ عن «3.5»طن من الدجاج اختفت في الأسواق حتى اللحظة...صحيح ان اللحم (الفاسد) هو الفاسد الوحيد الذي يتم إعدامه في بلدنا..لكن صدقوني أن جريمة من يسرق صحّة الناس لا تقل عن جريمة من سرق أموال ومستقبل الشعب..وعليكم الا تندهشوا اذا ما عرفتم ان من سرق أموال الشعب هو نفسه من سرق صحتهم...فــ99.9% من المستوردين هم من المتنفّذين و»مرّاق» الزمن وسرّاقه...
في أوروبا..تكركبت الدول الاعضاء من اجل لحم خيل «طازج مشفّى خالٍ من الدهون»..ماذا نقول نحن ولحم أكتافنا من «وفيات القارات الستّ» ...وفي بطوننا «حديقة حيوانات كاملة..بحميرها الوحشية والبلدية وسعادينها وغوريلاتها؟؟؟»..
لأ..وفوق ذلك ، ما زلنا نصرّ على اللحّام ان يقطّعها : «راس عصفور»..
غطيني يا كرمة العلي بحرام «جلد النمر».الراي