آخر المستجدات
تسجيل 30 اصابة بالايدز العام الحالي: مصابون نقلوا المرض لأزواجهم وأبنائهم.. وحالتان زراعة كلى في الهند تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في الكرك.. واستمرار توقيف الشاب الصرايرة استطلاعات "استراتيجيّة" مبتورة.. لعبة الهروب من شيطان التفاصيل الرمثا: مهلة محددة للبحارة قبل بيع مركباتهم بالمزاد العلني.. وتلويح بالعودة إلى التصعيد مصدرو الخضار ينتقدون أساليب التفتيش عن العمالة الوافدة.. ويلوّحون بالتصعيد العمل تعلن تمديد فترة توفيق وقوننة اوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام الارصاد الجوية تحذر من خطر سرعة الرياح الليلة احالات على التقاعد في الوزارات والمؤسسات الحكومية - اسماء ارادة ملكية بالموافقة على نظام التعيين على الوظائف القيادية - نصّ النظام اعلان الغاء ودمج هيئات مستقلة.. وقرارات اقتصادية هامة الاثنين الملك يؤكد أهمية دور العشائر في بناء الوطن.. ويقول إن الأولوية هي للتخفيف على المواطن مستوردو موز يحتجون أمام النواب على وقف الاستيراد.. والوزارة: واجبنا حماية المزارعين - صور موقف في إحدى مدارس عمان يثير الجدل.. ومدير تربية وادي السير يوضّح الامن يفتح تحقيقا بادعاء مواطن تعرضه للضرب من قبل دورية شرطة النواب يرفض السماح بمبادلة الأراضي الحرجية: يفتح باب الفساد الحكومة لم تفتح أي نقاش حول تعديل قانون الانتخاب.. ولا تصوّر لشكل التعديلات ما بين وزراء السلطة ووزراء الصدفة زادت علينا الكلفة غيشان مطالبا باعلان نسب الفقر: ضريبة المبيعات أكلت الأخضر واليابس وزير الداخلية: منح تأشيرات دخول للجنسيات المقيدة من خلال البعثات الدبلوماسية العراق.. تعطيل دوائر حكومية بـ3 محافظات وإغلاق معبر مع إيران

«دعم القضية»!!

أحمد حسن الزعبي

لا اخفي عليكم ، منذ أن وقفت أمام المدعي العام قبل عشرة أيام تقريباً على خلفية قضية المطبوعات والنشر .. ومصروفاتي الشخصية قد انخفضت إلى أكثر من النصف..
ما أن أدخل دكانة كرمة العلي لأشتري بعض الأغراض حتى أحظى بتعاطف شديد ممثلاً بدسّ «3 حبات رأس العبد» في كيس المشتريات كهدية للأولاد ..وعند الرفض أو الإصرار على الدفع ، كنت اسمع العبارة التالية من الحجة كرمة : (اذا ما بتخوذهن ببطل أحكي معك..وما بفوتلك دار.. أنت مرفوع عليك قضية والله يساعدك)..
اللحام أيضا صار يقوم بقصّ الجزء الأشهى من «التريبة» أو «الفتيلة» ويطبّشها في الميزان مع سبق الإصرار والترصّد كدعم «لحمستي ولوجستي « من طرفه في موضوع القضية المرفوعة ،وما أن أمد عليه لأدفع فرق «الطباشة» حتى يبادرني بالكلام ( يا عيب العيب..أنت زلمة مرفوع عليك قضية ..وهذا أقل الواجب)..الشيخ نصر صاحب الملبنة قبل يومين خصم لي نصف دينار من ثمن دلو الرايب (دعماً للقضية)..حتى الشاب الذي اشتري منه بنزيناً سعودياً «مهرّباً» على الطريق الرئيس ومنذ ان سمع ان ثمة قضية مرفوعة عليّ من شخصية كبيرة ..صار يبحث عن الجالون المملوء جيداً ويديره في خزان السيارة مع خصم دينار عن باقي الزبائن (دعماً للقضية)...
في المقهى .. الثلاثاء الماضي لم تنجح محاولاتي لدفع حساب أرجيلة «السلّوم» وفنجان القهوة التي تناولتهما ..فأصر صاحب المقهى وحلف بالطلاق إلا يتقاضى مني فلساً واحداً ما دامت القضية مرفوعة..معتبراً ان كل عمليات التنفيخ والشرب والطرقعة ولعب الطرنيب في المقهى تأتي ضمن «دعم القضية»..
أنا مسرور جدا، لأن النفقات انحسرت كثيرا، فلأول مرة منذ ان توظّفت صرت أحس بمعنى «الوفرة» ..كل ذلك طبعاً بسبب التعاطف مع القضية...لذا أنا أبحث ألآن بجدية عن «مشتكٍ»آخر ليرفع عليّ قضية جديدة، علّي أكمل الشهر الحالي على خير دون عجز..
***
يا سلاااام...مجرد عبط «قضية مطبوعات ونشر» أنعمت عليّ بكل هذا الدلال والدعم المادي والمعنوي..بدّي أقول ليش الجماعة «عابطينها» من زمان وغارشين؟؟!!!
(الراي )