آخر المستجدات
سعيدات يرجح خفض اسعار المحروقات بنسبة 3% على الاقل.. ويؤكد: كلها انخفضت عالميا ايهاب سلامة يكتب: ضد الدولة! موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: طفح الكيل.. والحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! تدهور الحالة الصحية للمعتقل عطا العيسى نتيجة الاضراب عن الطعام ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي

«الله يرزقه»

أحمد حسن الزعبي
يبدو انها سحبت مع الهيئة المستقلة للانتخابات – اللهم لا حسد- فبعد ان كانوا يعانون من ضعف الإقبال وقلة المسجلين في المراكز المخصصة.. الآن - اسم الله - مش ملحقين شغل..
وليشهد التاريخ، اني قلت للدكتور عبد الاله الخطيب ان كل شيء في بدايته صعب، ويحتاج الى تعب حتى يأتي بمردود مجدٍ، كما نبهته ذات اتصال الى الحكمة الخالدة «من جدّ وجد» و»من سار على الدرب وصل»..كما أذكر اني قلت له ايضاَ : «فيش اشي بيجي بالساهل»..و»الخير مرزوق» وغيرها من عبارات التشجيع التقليدية التي عادة ما يرميها الناس لمن يفتح مصلحة تعد باكورة عمله الخاص...
غير مرّة حاولت التهوين على الرجل ، فقلت له الهيئة جديدة، والمكان «لايذ» والأمر يحتاج الى بعض الوقت حتى يستدل الزبائن على «شغل» الهيئة ..لكنه كان يشكو كأي صاحب مصلحة من الوضع العام ، متخوفاً من «تشفّي العزّال» ، متأففاً من قلة الحركة فالسوق داقر والمصاريف عالية والمنافسة شديدة..
فاقترحت عليه ان يوزع بطاقات انتخابية مجانية على المارين من أمام الأحوال المدنية ومراكز التسجيل كجزء من الدعاية للهيئة ، لكنه لم يقتنع بالفكرة كثيراً وفضل..ان يتركها على التساهيل.. ثم اقترحت عليه ان يبعث «سدر» بطاقات انتخابية لأي طهور أو عرس اوعزاء يلمحه او يسمع عنه ..حتى تعرف الناس على الاقل ان لديك «هيئة مستقلة»..لكن دون جدوى...
منذ شهر تقريباً ..الكريم»قله أخذ»..فبلغ عدد المسجلين أكثر من مليونين ومئتين الف» وعدد مراكز التسجيل ( 220 ) مركزا ، يعني اكثر من الكازيات في البلد..ولو مُدد للتسجيل شهر اضافي سوف يصل عدد المراكز الى ( 1000 ) مركز وعدد المسجلين الى 18 مليون أي اكثر من عدد السكان بثلاثة أضعاف..
وبما ان اليوم هو اليوم الأخير للتسجيل ، فقد اسرّ لي مصدر مقرب من عبد الاله الخطيب..بأن ابا مناف ينوي بعد الانتخابات أن يؤسس شركة خاصة به: اسمها شركة عبد الاله الخطيب وشريكه حسين بني هاني للتسجيل للانتخابات الحرة والنزيهة والمناسبات البلدية ذ.م.م..
وسوف يكتب على «كرته الشخصي» الذي سيتم طباعته... على استعداد تام لتلبية جميع طلبات الأعراس الوطنية..والمناسبات السياسية..طباعة بطاقات انتخابية وكروت أفراح..تنظيم «تحولات» سياسية...تعهد قانون «انتخابي» مجوز... «دي جي» ديمقراطي...الخ
***
يا سيدي..
اللي اعطاك بالكريك يعطينا بطرف المعلقة...

ahmedalzoubi@hotmail.com


الرأي