آخر المستجدات
مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الهزايمة يحذّر من فوضى مالية وصرف مليار خارج الموازنة.. ويتحدث عن اقتراض الحكومة من الضمان شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية
عـاجـل :

«إيبولا» خاصتنا

أحمد حسن الزعبي
من الموجع حقاً ان يذهب مواطن وعائلته ليقضوا عطلة او نزهة في مكان «مرموق» ويعود بدونهما بسبب تسمم غذائي..ومن الفزع حقاً ان يتم اغلاق مطاعم من ذوات الخمس نجوم بسبب استخدام هذه المطاعم للحوم منتهية الصلاحية بحثاً عن «ألرخص»..
في الأسبوعين الأخيرين تم إغلاق وشمع مطاعم كبيرة - تملأ دعايتها الدنيا - بالشمع الأحمر بسبب الكوارث الصحية المخفية في مطابخ هذه المطاعم والتي لا تسمح لزبونها مجرد المرور من أمامها أو معرفة ما يدور ويخزن فيها..
نخشى فقاعة الــ «ايبولا»؟؟ والـ»ايبولا» الغذائية تقدم إلينا يومياً على طبق من وجع وألم دون ان نعرف مصائر هذه المطاعم..طيب اذا كان هذا الحال البائس في المطاعم الكبرى ذات السمعة العالية والشهرة العربية ماذا نقول عن المطاعم الشعبية والكافتيريات المزروعة في الأحياء وبين البيوت والتي يزورها كل صباح المئات من المستهلكين الذين يضطرون للتعامل معها..
قبل سنتين قاطعت الحمص والفلافل عدة شهور بسبب تصرف قام به احد صبيان «صاج الفلافل»...حيث كنت أهم بالدخول الى الكافتيريا وكان يضع في فمه قطعة بلاستيك يتسلى بها على سبيل «العلكة»...ودون ان ينتبه إلي ..تفلها في المقلى لتسبح جنباً الى جنب مع حبات الفلافل المقلية...ثم قاطعت الشاورما حتى لحظة كتابة هذا المقال بعد ان تسرّبت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد مطاعم الشاورما حيث كان «الجردون» الحبيب يتسلق لفة الشاورما ويطل من أعلى قمتها في لحظة انطفاء «الشواية» وغياب عمال المطعم...كل يوم «ننمغص» ونتسمم ونموت والضمائر «المخدّرة» من اصحاب المصالح لا تتحرك ولا توقظها «وخزة» تأنيب واحدة..
نخاف من ايبولا..ونحن نتصبح بإيبولا..ونتمسى بإيبولا...ونوصي على وجبة «ايبولا» جامبو...
فلنعد الى ما كنا عليه..بطل ينفع «الزيت والزعتر»؟؟؟...
فعلاَ ...»خبزه ناشفة بالدار احسن من خروف برة»..

الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies